الجود في محبة سيد الوجود

الجود في محبة سيد الوجود
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رحيل سيدنا عبد الله للتجارة ووفاته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو الجود
المدير
المدير


ذكر عدد الرسائل : 110
تاريخ التسجيل : 07/09/2008

مُساهمةموضوع: رحيل سيدنا عبد الله للتجارة ووفاته   الجمعة سبتمبر 19, 2008 10:21 pm

رحيل سيدنا عبد الله للتجارة ووفاته


لم يطل المقام بالفتى الشاب عبد الله بن عبد المطلب مع زوجته آمنة بنت وهب، فقد خرج في تجارة إلى الشام وترك الزوجة الحبيبة، وما دَرَى أنها علقت بالنسمة المباركة، وقضى الزوج المكافح مدة في تصريف تجارته، وهو يعدُّ الأيام كي يعود إلى زوجته فيهنأ بها، وتهنأ به، وما إن فرغ حتى عاد، وفي أوبته عرَّج على أخوال أبيه عبد المطلب، وهم بنو النجار بالمدينة، فاتفق أن مرض عندهم، فبقي وعاد رفاقه، ووصل الركب إلى مكة، وعلم منهم عبد المطلب بخبر مرضه، فأرسل أكبر بنيه: الحارث ليرجع بأخيه بعد إبلاله وما أن وصل الحارث إلى المدينة حتى علم أن عبد الله مات ودفن بها في دار النابغة من بني النجار، فرجع حزين النفس على فقد أخيه، وأعلم أباه بموت الغائب الذي لا يؤوب، وأثار النبأ الموجع الأحزان في نفس الوالد الشيخ المفجوع في فقد أحب أولاده إليه، وألصقهم بنفسه، وأثار الأسى والحرقة في نفس الزوجة التي كانت تحلم بأوبة الزوج الحبيب الغالي، وتشتاق إليه اشتياق الظمآن في اليوم الصائف القائظ إلى الشراب العذب الحلو البارد، وتبدد ما كانت تعلل به نفسها من سعادة وهناءة في كنف الزوج الفتى الوسيم، والذي كان مشغلة المجتمع القرشي والعربي حيناً من الزمان، فما مثله من فتى، وما مثله من زوج!! ولم يكن للجنين عند فقد الأب إلا شهران، وهذا هو الرأي ذكره شيخ كتاب السيرة ابن إسحاق، وتابعه عليه ابن هشام، وهو الرأي المشهور بين كتاب السير والمؤرخين وكان عمر عبد الله حينذاك ثماني عشرة سنة.
وروي أن عبد الله لما توفي قالت آمنة ترثيه:

عفا جانب البطحـاء مــن آل هـاشـمٍ *** وجـاور لحداً خارجاً في الغمـائـم
دعتــه المنـايـا دعــــوة فأجابهـا *** وما تركـت في النـاس مثـل ابن هاشم
عشيـة راحـوا يحملـون ســريــره *** تعـاوره أصحابـه فـي التـزاحـم
فإن تـك غالتـــه المنـون وريبــها *** فقـد كـان معطــاء كثـير التراحم



المرجع : السيرة النبوية في ضوء الكتاب والسنة للدكتور محمد أبو شهبة، صـ( 165- 166).

_________________
محبة رسول الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://joood.yoo7.com
 
رحيل سيدنا عبد الله للتجارة ووفاته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الجود في محبة سيد الوجود :: سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم :: سيرة سيد الوجود-
انتقل الى: