الجود في محبة سيد الوجود

الجود في محبة سيد الوجود
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 "يا أول خلق الله"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو الجود
المدير
المدير


ذكر عدد الرسائل : 110
تاريخ التسجيل : 07/09/2008

مُساهمةموضوع: "يا أول خلق الله"   الجمعة سبتمبر 12, 2008 10:52 pm

مقدمة في قول "أول خلق الله"


لنذكر قبل الشروع في المقصود نبذة شريفة من أوصاف سيد المرسلين. وافضل الأولين والآخرين. تيمنا بذكره. واستشعاراً لعظيم قدره. عسى أن أسعد بشفاعته واحشر في زمرته. لحبي اياه. والتجائي الي شريف علياه. صلى الله عليه وسلم. وشرف. وكرم. ومجد. وعظم.
أعلم أن الله سبحانه لما أراد إيجاد خلقه ابرز الحقيقة المحمدية. من أنواره الصمدية . في حضرته الأحمدية . ثم سلخ منها العوالم كلها . علوها وسفلها. على ما اقتضاه كمال حكمته وسبق في علمه وارادته. ثم أعلمه تعالى بكماله ونبوته. وبشره بعموم دعوته . ورسالته . وبأنه نبى الأنبياء . وواسطة جميع الأصفياء . وأبوه آدم بين الروح والجسد . ثم انبجست منه عيون الأرواح . فظهر ممداً لها في عالمها المتقدم على عالم االأرواح . وكان هو الجنس العالي على جميع الأجناس. والأب الأكبر لجميع الموجودات والناس . فهو وإن تأخر وجود جسمه . متميز على العوالم كلها برفعته وتقدمه فهو أول الأنوار , وأول الانبياء الأخيار , وسيد من في الأرض والسماء وعالم البحار , وهو باب النشأة الوجودية , وختم بصورته نظام النبوية , وهو مصدرالعلوم الإلاهية والمعارف الربانية , وسبب الهداية والسعادة في الآخرة بعد الحياة الدنيوية , وكل ذلك الوصف لا يعطيه حقه في الاوصاف فالنور مهما وصف لايعطى حقه لأنه نور فكيف اذا كان نور الانوار

اللهم اجعلنا ممن يضيء نور نبيك قلوبهم وعقولهم ليزيد العقل ايمان به والقلب حبا له والفؤاد تعلقا به والعين شوقا لرؤيته

هذا البحث باذن الله سيكون في ان المصطفى هو باب النشأة الوجودية والنور الأول في الانوار الاهية متمثلا في الذات المحمدية بما جاء من كتاب الله عز وجل وسنة نبيه المصطفى صلى الله عليه وسلم





الأحاديث الواردة في معنى أول خلق الله



عن ‏أبو اليمان الحكم بن نافع‏ ‏حدثنا‏ ‏أبو بكر‏ ‏عن ‏سعيد بن سويد‏عن ‏العرباض بن سارية السلمي ‏قال ‏سمعت رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول : (( ‏إني عبد الله في أم الكتاب لخاتم النبيين وإن‏ آدم لمنجدل ‏ ‏في طينته وسأنبئكم ‏ ‏بتأويل ‏ ‏ذلك دعوة أبي‏ ‏إبراهيم ‏وبشارة ‏عيسى ‏ ‏قومه ورؤيا أمي التي رأت أنه خرج منها نور أضاءت له قصور ‏ ‏الشام ‏ ‏وكذلك ‏ ‏ترى ‏ ‏أمهات النبيين ‏ ‏صلوات الله عليهم )) رواه الامام أحمد في مسنده


عن قتاده رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( كنت أول النبين في الخلق وآخرهم في البعث ))


‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏قال قالوا يا رسول الله متى وجبت لك النبوة قال ‏: (( وآدم بين الروح والجسد‏))


عن أبو سعيد عمرو عمرو بن محمد بن منصور العدل عن أبو الحسن محمد بن إسحاق بن إبراهيم الحنظلي عن أبو الحارث عبد الله بن مسلم الفهري بمصر قال أبو الحسن هذا من رهط أبي عبيدة بن الجراح أنبأنا إسماعيل بن مسلمة أنبأناعبد الرحمن بن زيد بن أسلم عن أبيه عن جده عن عمر بن الخطاب قال قال رسول الله : (( لما اقترف آدم الخطيئة قال يا رب اسألك بحق محمد لما غفرت لي فقال الله عز وجل يا آدم وكيف عرفت محمداً ولم أخلقه ؟ قال لأنك يارب لما خلقتني بيدك ونفخت في من روحك رفعت رأسي فرأيت على قوائم العرش مكتوباً لا إله إلا الله محمد رسول الله فعلمت أنك لم تضف إلى إسمك إلا أحب الخلق إليك فقال الله عز وجل صدقت يا آدم إنه لأحب الخلق إليّ وإذ سألتني يحقه فقد غفرت لك ولولا محمد ما خلقتك ))
الحديث أخرجه الحاكم في المستدرك على الصحيحين (2/672رقم4228)
راجع الرابط التالي :
http://joood.yoo7.com/montada-f2/topic-t7.htm


روى الحاكم أبو عبد الله في المستدرك على الصحيحين ، وعبد الرزاق في مصنفه ، وابن أبي شيبة في مسنده : عن قتادة عن سعيد بن المسيب عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : (( أوحى الله الى عيسى يا عيسى آمن بمحمد ، وأمر من أدركه من أمتك أن يؤمنوا به ، فلولا محمد ما خلقت آدم ، ولولاه ما خلقت الجنة والنار ، ولقد خلقت العرش على الماء فاضطرب فكتبت عليه : لا الَه إلا الله محمد رسول الله ، فسكن )).


‏ عن ابن عباس قال‏:‏(( ما بعث الله نبياً إلا أخذ عليه الميثاق لئن بعث محمد وهو حي ليؤمنن به ولينصرنه، وأمره أن يأخذ على أمته الميثاق لئن بعث محمد وهم أحياء ليؤمنن به ولينصرنه وليتبعنه‏)).‏


عن جابر رضي الله عنه-قال : سألت رسول الله-صلى الله عليه وسلم- عن أول شئ خلقه الله تعالى؟ فقال: ((هو نور نبيك يا جابر))


قال صلى الله عليه وسلم (( كم عمرت يا جبريل فقال لا أدرى غير أن كوكبا يبدو فى الحجاب الرابع بعد يطل كل سبعين ألف سنة مرة وقد رأيته اثنين وسبعين ألأف مرة بلا نقصان فقال صلى الله عليه وسلم وعزة ربى أن ذلك الكوكب الذى رأيته يا جبريل فى حجاب المنان ))


روى ابن عساكر رحمه الله عن سلمان الفارسي رضي الله عنه قال: (( هبط جبريل على النبي صلى الله عليه وسلم فقال: إن ربك يقول: "إن كنت قد اتخذت إبراهيم خليلا فقد اتخذتك حبيبا، وما خلقت خلقا أكرم منك، ولقد خلقت الدنيا وأهلها لأعرفهم كرامتك ومنزلتك عندي، ولولاك ما خلقت الدنيا")) .

_________________
محبة رسول الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://joood.yoo7.com
 
"يا أول خلق الله"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» "ويندوز ديفندر" تحت المجهر.. للحماية الكاملة من التجسس..
» تحليل قصيدة " الإنسان الكبير" للشاعر الجزائري " محمد الصالح باوية "
» براءة "ألف ليلة وليلة" من تهمة ازدراء الأديان وخدش الحياء
» أضرار النـــــمص، "تلقيط الحواجب"
» في قائمة صحيفة "نيويورك ويكلي" .. ليندسي لوهان أغب

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الجود في محبة سيد الوجود :: سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم :: سيرة سيد الوجود-
انتقل الى: